الحلال

تبدأ أحداث المسلسل من ( جميلة) الشابة التى ورثت عن أمها مهنة كودية الزار وتقيم في (ربع الطيب) بالقرب من باب الخلق..حيث يسعى معظم رجال الحي لنيل رضاها ومحبيتها إما خوفا من الأسياد أو رغبة فى أنوثتها وجمالها..وعلى رأس هؤلاء الحاج (أنس الطيب)كبير الربع ومالك زمامه حيث هو المالك للحمام الشعبى ومستوقد الفول الذى فى خلفيته والواقعان بنهاية الربع والمطلان على كل تفاصيله..ولأنس زوجة هى أم أولاده تدعى (نرجس)جميلة وسمينة وله منها شابان وفتاة ويدير لها أموالها..وهو يعشق جميلة ويطاردها لتوافق على الزواج منه ولكنها ترفضه نظرا لأنها يسعى إليها كبار القوم حيث تقيم لديهم الزار لجلب البركة وطرد الشر..وقد تزوجت ثلاث مرات وطلقت ولازالوا الثلاثة يريدون إستعادتها.
بالربع فتاتان جميلتان هما (فاتيما) و ( غالية) وهما زبونتان دائمتان لدى جميلة حيث أن أحداهما تأخرت فى الزواج جدا والأخرى يتقدم لها العرسان ويطفشون قبل كتب الكتاب..ومن كثرة ترددهم على جميلة أصبح الثلاثة أصدقاء وتجمعهم علاقة قوية.
أنس رجل يعشق النساء ويهوى الزواج..لذا يستغل أزمة فاتيما وغالية ويقنع كل منهما منفردة بالزواج سرا مقابل تأمين مستقبل لها ..وتوافق كل واحدة منفردة وتخبئ الخبرعن الجميع حتى صديقتيها بناء على طلب أنس.
يظل أنس يسعى خلف جميلة إلى أن تتعرض لموقف يقف هو بجوارها فيه ويخرجها منه على شرط أن تقبل بالزواج منه فتقبل وتطلب منه أشياء باهظة على سبيل المهر والمؤخر والشبكة وهو يوافق.. وتصبح الثلاث صديقات على ذمته دون أن تعلمن بذلك..وتحدث مفارقات كثيرة بسبب أنه قد إشترى فيلا واحدة فقط لثلاثتهم وتذهب كل واحدة هناك يومان فقط وتتصاعد الأزمة حين يتعلق قلب إبن أنس بجميلة..لتتعقد المواقف إلى أن تأتى لحظة الذروة التى ينكشف بها كل شئ وينفضح أمر أنس ويخسر كل شئ لتعود الصديقات لبعضهن وتنضم إليهن نرجس التى سحبت أموالها التى تشارك بها زوجها فى عملة ويصبح هو ضحية أفعاله.


إشترك في رسالتنا الإخبارية
Send